الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كلمات حلوة جدا عاشقة ذوابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
MeTaL GaeR
عضو ذهبي
عضو ذهبي


ذكر
عدد الرسائل : 90
العمر : 29
الموقع : www.iraq-alsalam.com
العمل/الترفيه : كوفي نت
المزاج : عالي
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: كلمات حلوة جدا عاشقة ذوابة   السبت نوفمبر 03, 2007 4:16 am

إبتسمت له الأقدار فجأة على غير ماأعتاد منها
ومال قلبه في شوق ولهفة نحو تلك العيون القادمة
من بعيد ليعلن قلبه في سعادة بداية أفراحه قائلا :
يوم أقبلت صوت لها جرحي القديم
يوم أقبلت طرنا لها أنا وشوقي والنسيم
وعيونها عين إلمحتني وإشهقت
وعين إحضنت عيني وبكت
ويافرحتي الحظ الليلة كريم
محبوبتي معزومة من ضمن المعازيم
بالصدفة من بين المعازيم


ولكن هذه الفرحة لم تدم طويلا فقد غابت محبوبته
غابت من إنتظرها طويلا فيقول مخاطبا طيفها
الذي لايفارق خياله قائلا :

ياغايبة إلا عن الخافق سلام
ردي علي ياهمسة العاشق سلام
ردي وخذي منى ليالي في العمر
أقطف لك النجمة وأذوب لك قمر
وألبسك ثوب النسيم وأعطر أيامك زهر
وأقول أحبك
وأفرش لك الدنيا حرير
ماهو على الغالي كثير


وما أشبه الليلة بالبارحة عادة به الأقدار إلى تلك
الأيام الخوالي بكل مافيها من قسوة ومكابدة للآلام
والأوجاع وجروح كانت قد إندملت عادة من جديد
يصور لنا هذه الفترة القاسية من قصة حبه قائلا :

أون ورياح الليالي تون
والبرد في جوف كما الغار خاوي
ماكن لي عقل ولا قلب كني
جذع وقف في وجه الأيام داوي
بي عبرة محبوسة تمتحني
في عيني وفي حلقي شكاوي
بي من قديم الوقت جرح مكني
وبي من جديد وقتي مكاوي
إن قلت زانت خالف الوقت ظني
وإن قلت هانت عاجلتني بلاوي
أجامل أيامي ولا جاملني
هامت بي الدنيا هيام الخلاوي
والوقت جاير والليالي أسهرني
والحزن مابين الضلوع متلاوي
أون وكل يحسب إني أغني
عليل وكل يحسب إني مداوي


وفجأة وبدون سابق ميعاد يجد الطيف الذي لم
يفارق خياله واقفا أمامه , نعم إنها هي إنتظرها
طويلا هي التي عانى من قسوتها كثيرا وتحمل
الأوجاع من أجل عينيها , إستقبلها بشوق كعادته
لكنها وياللأسف لم تبادله هذا الشعور

وليلة كانت الفرقا وقالت لي فمان الله
وليلة ذكرها يبقى على جرحي ولا أنساه
وجت تاخذ رسايلها وخصلة من جدايلها
وتديني جواباتي بقايا عمر بسماتي
في ليلة كنها الليلة عرفتك بسمتى وفجري
وليلة زي ذي الليلة وهبتك بالأمل عمري
وياريت البسمة ماكانت ولا الإحساس
ياريت الدنيا خانتني وكل الناس
ولاخنتي هواي إنتي ولاقلتي فمان الله

ولأول مرة يظهر محمد عبده ضعفه وقلة
حيلته أمامها ويستجدي عطفها ويسألها
بحق تلك الليالي الجميلة لكن لافائدة ....
فالغدر والخيانة والنكران للمحبوب
أصبحوا من سماتها وأصبح المسكين
ضحية لها

لا لا تردين الرسايل ويش أسوي بالورق
وكل معنى للمحبة ذاب فيها وأحترق
لو تركتي لي في ليلة بسمتك عند الرحيل
دمعة العين الكحيلة عذرها الواهي دليل


عندها يقرر أن يضع نهاية لهذا الحب الخادع
الذي لم ينعم فيه سوى باالوناة والأسى واللوعة
ويقرر النسيان :

حبيبتي لجل أنسى جرحك وأستريح
بأبكي وبعد البكى بأبكي
واكيد في لحظة بتجي وبيجف دمعي
وعندها بروازك إللي بعيوني
يتعاف برواز الضما
بصير صحرا وهو سما
وتمرني الدمعة الأخيرة
تآخذ معاها صورتك وتطيح
وكني بها الدمعة سكين جرحها وجدي
وكني بالمسافة تطول
مابين عيني ودمعتي وخدي
وكني بقلبي الحاير المسكين
نبضه يقول :
لا تودع الفرقا الدمع مايقوى
وعندها لانزلت الدمعة من الجرح الأخير
وفارقت وجهي أنا
بغمض عيوني وأكسر البرواز
وأكيد أبنسى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.iraq-alsalam.com
 
كلمات حلوة جدا عاشقة ذوابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنتديـات عــراق الام :: (¯`·._.·( اقسام الشعر والادب الروائي )·._.·°¯) :: °¨¨™¤¦ قسم الخواطر ¦¤™¨¨°-
انتقل الى: